هل الانضباط الادارى يؤدى إلى النجاح الوظيفى

مدونةمعهد راية العالي

المقدمة

إن الانضباط الاداراى من اهم الموضوعات التى تساهم في التغلب على اكثر المشكلات في جميع المؤسسات.ومع الحاجة المتزايدة للحفاظ والإبقاء على الموظفين، كان من الضروري أن تدرك المنظماتمدى تطور علاقات العاملين معها. بشكل يمكنها من وضع استراتيجيات لتحقيق نتائج إيجابية تؤدى إلى زيادة الإنتاجية والاحتفاظ بها.

ويعد الانضباط سياسة لتحويل الأفراد ليكونوا مسئولين عن أنفسهم وإرشادهم إلى كيفية امتثالهم للإجراءات والقواعد والبيئة التنظيمية ككل ، ودلت الكثير من الدراسات على نجاح المؤسسات التى يعم فيها الانضباط والقوانين ام التى لا يلتزم بها العاملين فقد تتعرض لفوضى ادارية ، وبالتالى عدم تحقيق اهدافها بالشكل المطلوب .

وان النجاح الوظيفي يعكس التفاعل المتراكم بين مجموعة متنوعة من الأفراد ،والقواعد التنظيمية والمجتمعية والسلوكيات وممارسات العمل مثل التخطيط والتطوير الوظيفي ، و المجتمع وسوق العمل وبالتالي  فمن المهم فهم العوامل المرتبطة بالنجاح الوظيفي .

 

مفهوم الانضباط الادارى Administrative  Discipline concept 

الانضباط فى العمل هو  تصرف الموظفين فى المنظمة بشكل يراعى قواعد ومعايير السلوك المحددة وان يتم طواعية من قبل العاملين او بفرض من قبل الادارة

والانضباط يشير الى  قيام الموظف بجميع مقتضيات وظيفته على الوجه الاكمل مع الالتزام بالقوانين واللوائح ومراقبة الله في كل ما يقوم به ومحاولة النهوض والارتقاء بعمله وبمجتمعه .

وانه التزام الموظف لقوانين وتعليمات المنظمة من اجل تحقيق الاهداف التى تسعى لها المنظمة مما  تنعكس بالايجاب على المنظمة .

أبعاد الانضباط الادارى

ان سلوك الموظفين في المؤسسات وانضباطهم في العمل له صور وجوانب كثيرة  .

1- الالتزام بالانظمة والقوانين المحددة في العمل

إنه يجب على العامل أن يتحمل مسؤولية أعماله وأن يلتزم بالقوانين واللوائح حيث أن الالتزام هو عملية مستمرة يقوم العاملون في المنظمة من خلالها بالتعبير عن اهتمامهم وحرصهم على المنظمة واستمرار نجاحها وبقائها، وهو دعامة قوية يتشكل منها الانضباط الوظيفي.

2 – الحفاظ علي مقتضيات الواجب الوظيفي

انه يجب على الموظف ان يكون لديه الولاء والروح المعنوية حيث  الولاء يشير إلى استعداد العامل لبذل جهود عالية لتحقيق أهداف وقيم المنظمة والرغبة في البقاء مع المنظمة،

3-  علاقات العمل

ان مفتاح البقاء والاستمرار والتميز يعتمد بالضرورة على ماتقدمه المنظمات المتميزة من اعمال، واسهامات خيرية يضمن لها السبيل في كسب صوره ذهنية ايجابية في اعين من تتعامل معهم من اصحاب المصلحة والتي مؤداها النجاح والتميز.

4- التحلي بالقيم والاخلاق الحميدة

وهى عبارة عن القواعد والمعايير التي يمكن للفرد التمييز بين الصح والخطأ، وهي بذلك عبارة عن نمط سلوكي إداري، أي أن السلوك الفردي الذي يتولد أساساً طبقاً لأخلاقيات الفرد ذاته يخضع في النهاية إلى حكم وتفسير أفراد المجتمع لنوعيته.

5- النزاهة والشفافية والحيادية في العمل

ويرى (السكارنة،2012)أنه  يجب أن يجسد موظف الإدارة العامة جميع الفضائل العامة كالجد، والاجتهاد والأمانة والن ا زهة والحكمة والإخلاص والعدالة.

 

مفهوم    concept Job Success

وهو عبارة عن مجموعة متدرجة لمجموعة من الانجازات المحققة فى العمل والناتجة عن الخبرات المتراكمة فى العمل والمكتسبة مع مرور الوقت .

أبعاد  النجاح الوظيفى

1 – النجاح الوظيفى الموضوعى  ( Objective Job Success)

يثمثل فى المؤشرات المادية للنجاح المهنى والتى تكون مرئية وملحوظة للاخرين مثل الترقيات والمكافأت.

1/1- زيادة الراتب Salary Growth       

وهو اجمالى الدخل السنوى الذى يحصل عليه الفرد من الوظيفة والذى يشمل كل اشكال التعويضات المالية مثل المكافآت والعلاوات والحوافز والمشاركة فى الارباح .

1/2- عدد الترقيات Number of Promotions

وهى انتقال الفرد الى وظيفة اعلى بشرط توافر المهارات والقدرات لدى الفرد المرشح للترقية .

1/3- المكانة  الوظيفية Job Position  

وهى المركز الوظيفى الذى يشغله الفرد فى المنظمة والذى يرتبط بالمفاهيم الاجتماعية مثل القوة والسلطة الممنوحة للفرد من الوظيفة التى يشغلها.

2- النجاح الوظيفى الذاتى Subjective Job Success))

وهو الحكم الشخصى للفرد على مهنته والذى تعتمد بشكل اساسى على معايير تبدو مهمة بالنسبة للفرد

1- الرضاء الوظيفى ( Job Satisfaction )

هو مجموعة مشاعر العاملين نحومجالات الرضا )الرضا عن الأنظمة والتعليمات، والرضا عن طبيعة العمل، والتقدير وتحقيق الذات، النمط القيادي، والرضا عن الرواتب والحوافز).

2- علاقات ناجحة مع الزملاء

أن علاقات العمل تؤثر معنويا فى اتجاهات عمال الإنتاج نحو ترك العمل وقد تبين وجود حواجز بين الرؤساء والمرؤسين من ناحية وبين زملاء العمل من ناحية أخرى.

وتختلف الدراسة الحالية عن الدراسات السابقة من حيث الهدف والمجال ، من حيث الهدف ركزت هذه الدراسة على دراسة العلاقة بين  الانضباط الادارى و  النجاح الوظيفى وهذه العلاقة لم يتطرق اليها الباحثين من قبل، أما من حيث المجال فتختلف عن الدراسات السابقة فى أنها تركز على مديرية الشئون الاجتماعية حيث أنها تشتمل على أكثر من قطاع خدمى يخدم المجتمع المصرى.

 

الخاتمة

فى ضوء ما توصلت اليه نتائج الدراسة من وجود  ارتباط معنوي طردي قوي بين الانضباط الاداري ككل والنجاح الوظيفي ككل وجود تاثير معنوي لالانضباط الإداري ككل على النجاح الوظيفي ككل فيقوم الباحثان بتقديم بعض التوصيات للمديرين بمديرية الشئون الاجتماعية بمحافظة الدقهلية والمصالح الحكومية التى تسعى الى تحقيق  الانضباط فى العمل والنجاح الوظيفى لجميع العاملين بها لتفعيل تلك التوصيات ووضعها موضع التنفيذ وذلك كما يلى

1- تحقيق العاملين الالتزام بالانظمة وقوانين العمل

2- تحسين علاقات العمل بين الزملاء

3- ضرورة تحلى العاملين بالقيم والاخلاق الحميدة والنزاهة والشفافية فى العمل

4- زيادة رواتب العاملين

5- منح الترقيات والمكانة الوظيفية للعاملين

6- خلق جو من الرضا الوظيفى

7 الحث على اقامة العلاقات الناجحة بين الزملاء .

                                                         

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى